أسباب و أعراض تلف كراسي المكينة

لعل أبرز قطعة في السيارة هي المحرك، فلولا هذا الأخير لما وجدت المركبات في الأساس. وكي يتم تثبيت المحرك بهيكل السيارة، كان لا بد من تواجد لما يُسمى بـ “كراسي المكينة” والتي تخفف من ارتجاجات المحرك كي يتمتع السائق بقيادة مريحة جداً.

وتساهم “كراسي المكينة” بالحفاظ على توازن المحرك، كما تمنع الاهتزازات من أن تصيبه ما يسمح للسيارة بالإبقاء على توازنها. ولكن كيف تستطيع أن تعرف إن كانت السيارات قد بدأت تعاني من تلف في “كراسي المحرك”؟

قد تظهر عوارض تلف “كراسي المحرك” عندما تشعر باهتزازات كثيرة في مقود السيارةبينما تكون تلك الأخيرة متوقفة. أما إذا قمت بتخطي المطبات وسمعت صوت “طقة” من الناحية الأمامية بالقرب من المحرك، فهذا الصوت قد يكون ناتج عن “كراسي المكينة” التي بدأت العيوب تظهر عليها.

وإذا شعرت في يوم من الأيام بأن السيارة تعاني من ارتجاج خلال تشغيلها، عليك أن تعلم بأن سبب هذه المشكلة ناتج عن عيب في “كراسي المحرك”. وإذا استمرت حالة الارتجاج خلال فترة القيادة، من الضروري أن تكشف على الـ “كراسي” فوراً.

حاول أن تقود السيارة على الطرقات المعبدة قدر الإمكان لأن ممارسة التطعيس والقيادة أوف رود في سيارات غير مجهزة سوف تساهمان في تلف “كراسي المحرك” بشكل أكيد، كما أن تعرض السيارات إلى حوادث اصطدام خصوصاً في الناحية الأمامية، قد يساهم في ظهور العيوب على “كراسي المكينة”.

إقرأ أيضا

أبرز وأهم مؤشرات تعطل حساس الشكمان (العادم)

سيارات الدفع الامامي و الخلفي سلبيات و ايجابيات

شارك