متى يجب أن تقوم بتغيير كويلات السيارة؟

تعتمد السيارات بشكل أساسي ورئيسي على قطع تقوم بإطلاق الشراشة في المحرك كي يعمل بالشكل المطلوب. إلا أن الحرارة المرتفعة والضغط الكبير التي تتحمله كل هذه القطع قد تقضي عليها وتتلفها بشكل كبير.

وكما نعلم، السيارات بحاجة للبواجي المسؤولة عن إحداث الشرارة داخل غرف الاحتراق، إلا أن هذه القطع بحاجة هي أيضاً إلى قطعة أخرى تعطيها الطاقة الكهربائية، من هنا جاءت الكويلات والتي من الضروري أن تعمل دائماً بشكل صحيح كي لا تتعرض للمواقف المحرجة على الطرقات.

وكما ذكرنا، تطال الحرارة المرتفعة الكويلات ما يجعلها عرضة للأعطال، لذلك لا بد من ان تكون على دراية بالمؤشرات التي تدل على تلف هذه القطعة الأساسية.

من أهم العوامل التي تشير إلى تعطل الكويل، ظهور تفتفة قوية في السيارة خصوصاً عندما تهب إلى الضغط على دواسة الوقود. هذه التفتفة المزعجة تؤدي أيضاً إلى ضعف واضح في عزم المركبة.

وكي تتجنب الوقوع في هذا الموقف عليك أن تعلم أنه بإمكانك أن تقوم بتغيير الكويلات في كل مرة تهب إلى استبدال البواجي القديمة من السيارة أي بعد أن تقود لمسافة تصل تقريباً إلى 100000 كم، فإذا قمت بهذه الخطوة لن تتعرض لأي موقف محرج على الطرقات.

إن تغيير البواجي والكويلات سوف يشعرك بأن سيارتك أصبحت اقتصادية ولا تستهلك كمية كبيرة من الوقود.

إذاً أطلب من فني كهربائي سيارات كل فترة من الوقت الكشف على كويلات السيارة خصوصاً عندما تقدم على تغيير البواجي.

إقرا أيضا

كيف تعرف إن كانت البواجي تحتاج إلى تغيير

أهم الأسباب التي قد تؤدي الى تسرب الزيت الى بواجي السيارة

شارك